برامج داعمة للناشطين في العمل المجتمعي

برنامج المسرح التفاعلي

" مجتمعات تتحاور فيما بينها بعيدا عن العنف,باستخدام أداة المسرح التفاعلي ". برنامج المسرح التفاعلي يعتبر من أهم أدوات الحوار بطريقة غير مباشرة حيث يقوم البرنامج على تمكين الأفراد من أدوات المسرح التفاعلي لاستخدامها بعروض تطرح قضايا مجتمعية أمام جمهور مستهدف , ويقوم هذا الجمهور بالمشاركة ضمن العرض للوصول الى الحلول الممكنة.

برنامج المواطنة الفاعلة

"مواطنون فاعلون قادرون على رصد الغنى في مجمعاتهم و يطلقون مشاريع صغيرة ومبادرات مجتمعية حسب احتياجاتهم." يعتبر برنامج المواطنة من اهم أدوات التحفيز المجتمعي من اجل اطلاق مشاريع صغيرة start ups ضمن مفاهيم المواطنة ويهدف برنامج "المواطنة الفاعلة" الى الانتقال من مرحلة بناء القدرات الى المشاريع التنموية الصغيرة والتي تكون انعكاس لمجموعة القيم من خلال ممارسة حقيقة لمشاريع تنموية . ينقســم البرنامج لأربعة محاور هي: انا، الهوية والثقافة - أنا وأنت، الحوارات – نحن، المواطنة المحلية - دورنا كمواطنين فاعلين (المبادرات او المشاريع الصغيرة ).

برنامج الريادة المجتمعية

الـقـادة المـجـتـمعيـيـن، ســــــفـراء الـتــغـيـيـر الإيجابي في مجتمعاتهم". يساعد العاملين في الجمعيات والمنظمات على اكتساب خبرات تدخل في المجتمعات المحليه ليمكنهم من القيام بعملية التدخل المجتمعي من خلال مشاريع تنموية. هو تطور لبرنامج "القيادة المجتمعية" الذي أطلقه المجلس الثقافي البريطاني وتم تطويره ليتناسب مع احتياجات المجتمع السُّوري, يتطرّق إلى: مفهوم التحرّي الإيجابي - التفكير المنظومي - قوة الاسئلة - المبادئ والشغف (محاور الاهتمام) والافتراضات – آليات التدخل المجتمعي.

برنامج مهارات التيسير (رحلة الميســِّـر/ة)

عالم التدريب والقيادة، فهي تساعد على عقد الجلسات الحوارية بشكل ناجح، كالاجتماعات وجلسات التخطيط، وورشات العمل التدريبية، وتُشجع المشاركين في تلك الاجتماعات على التأمّل والإبداع وتوسيع مداركهم عبر التفاعل فيما بينهم، لنتمكن من تحقيق غاياتنا وإنجاز ما نخطط له. فوائد المشاركة في البرنامج: ¥ إدارة مجموعة (فريق عمل) بشكل فعال، وبناء الثقة وروح الفريق ¥ تطوير مهارات تدبير الحوار والتواصل والعرض والتقديم ¥ استثمار أفضل للمعارف والمصادر والقدرات لدى الأفراد ¥ زيادة التعاون والفهم والتنسيق بين الأفراد (فريق العمل) ¥ التزام أكبر وعمل جماعي منظم ¥ توليد طرق جديدة للتفكير والابتكار مهارة التخطيط وهيكلة جلسات تفاعلية مبنية على أسس التعلم التشاركي

برنامج الدعم النفسي الاجتماعي

"دعم جميع أفراد المجتمع وفهم الصدمات ومعالجتها وآليات التدخل في حالات الطوارئ." يقوم البرنامج بتعريفنا على خصوصية التعامل مع كل فرد من أفراد العائلة, والتنبيه الى خصوصية التعامل مع الأطفال الذين هم الأكثر عرضة للتأثر في الأزمات، ويوفر أدوات لحماية المتطوعين لأنفسهم وتقديم الدعم لأقرانهم، ويمتد ليشمل العديد من الوســـائل المختلفة لتقديم الدعم النفسي – الاجتماعي (المســـرح والدمى – الفن – الكتابة وســـرد القصص وغيرها من الأدوات)، ويقدم البرنامج مدخلاً عن: مفهوم الدعم النفسي ـ الاجتماعي (مستند على هرم ماسلو للحاجات) – الأزمات وعوارض الصدمات – دعم الأقران – الضغط النفســي والتكيف - رحلة الشفاء وبناء القدرة على التماسك – الأطفال وتأثرهم بالأزمات, تم تطوير البرنامج بالتعاون مع اليونسيف.

برنامج دراسة السلوك العنيف

هذا البرنامج موجه الى المهتمين بفهم السلوك العنيف و التعامل معه,يسعى البرنامج لتكوين وعي مجتمعي بمفاهيم السلوك العنيف و نشأته,إضافة الى تمليك الأشخاص مهارات أساسية لدور أكثر فاعلية في التعامل مع حالات العنف في المجتمع. يتعرف المشاركون فيه على السلوك العنيف و يتمكنون من فهمه و تصنيفه كما يبنون إجراءاتهم و مهاراتهم للتعامل مع حالات العنف في المجتمع.

بناء جسور السَّلام

يؤكد البرنامج على بِناء القدرة على تحليل النزاعات وتَمكين الفاعلين في المجتمع من مُواصلة الحوار داخل مُجتمعاتهم المَحلية، وأن يكونوا سُفراء سلام لمنع الناس من الدخول في عنف. "حتى في خضم الحرب يجب أن نستعد للسّلام " بالإضافة إلى إشراك وإتاحة الفرص للمواطنين المحليين، الذين يفهمون قيمة فهم الآخر والثراء في المجتمع المتنوع الذي كان قادرا على العيش عقود جنبا إلى جنب ليكونوا مشاركين فاعلين في تطوير مجتمعاتهم المحلية من خلال مبادراتهم المجتمعيّة.

التواصل اللاعنيف

إن برنامج التواصل اللاعنيف لا يهدف إلى تغيير الناس و تغيير سلوكهم لتسير الأمور وفق ما نريده ، و لكنه يهدف إلى تكوين علاقات قائمة على الصدق و التعاطف و تلبية الاحتياجات ، فهو يسعى إلى امتلاك الأفراد لمعرفة، لمقدرة، ولحالة تسمح لهم بتطوير علاقات مسالمة، متعاونة، مع الآخرين، وبتطوير قدرة المواطنيّة التي تجعلهم فاعلين في الحياة داخل مجتمعنا".

برنامج رحلة القيم 

يعتمد هذا البرنامج على منهجية نشر وتعميق مفاهيم المواطنة والحقوق والواجبات وتشجيع المشاركة وبناء الثقة والتواصل اللاعنيف وبناء جسور سلام وعكس هذه المفاهيم على سلوك المشاركين وحياتهم العملية وأنشطتهم وعلى بيئتهم المحيطة التي تبنى على أساس الحاجة المجتمعية وتأثيرها وتأثيرنا على المجتمع ويقوم بتيسير هذه البرنامج عدد من الميسري ذوي الخبرة الكبيرة في العمل المجتمعي وخلفية واسعة عن التنمية المجتمعية والاستجابة إلى قضايا المجتمع وتصميم وتنفيذ البرامج وتطويرها ونتج عن هذا البرنامج عدد كبير من الفئات الشبابية الذين يعملون على نقل التجربة الى ارض الواقع من خلال تنفيذ المبادرات وانشاء مؤسسات والعمل على التشبيك ومشاركة المعرفة والخبرات في المجتمع مع جهات مجتمعية شريكة لتوسيع الأثر والفائدة المجتمعية ظهرت الحاجة الملحة لاستدامة المبادرات والمشاريع التي ينطلق بها الناشطون المجتمعيون في سوريا حيث سيتاح لهم من خلال البرنامج بناء تواصل سليم بين الشباب السوري ملبيا لاحتياجات المجتمع. تم اعتماد هذا البرنامج من قبل منظمة تمويل الطفل والشاب الدولية عام 2017.

المدافعة

البرنامج بقدم فهما عن المناصرة كأداة تغيير مجتمعي من خلال فهم السياق الاجتماعي و المنظومات و تخطيط الحملة حيث تطرح أدوات لتمكين المشاركين من تحضير و تخطيط و إدارة حملة مناصرة موائمة للسياق الاجتماعي و الثقافي و تحافظ على التعايش السلمي و تماسك نسيج المجتمع و تسعى لتحقيق تغيير مجتمعي إيجابي

التفكير الاستراتيجي

برنامج التفكير الاستراتيجي يعمل وفق " رؤيا للأمام " لتمكين أصحاب المبادرات وقادة المشاريع المجتمعية والتنموية من أدوات تساعدهم في ضمان استدامة عملهم بشكل منهجي يدعم المأسسة وتعظيم الأثر في سياق بيئات خارجية متغيرة انطلاقا من المسح الشامل للبيئة المحيطة وصولا إلى تحديد الرؤيا والاستراتيجيات وفق أفضل الخيارات الواقعية المتاحة في الوضع الراهن.

برنامج منهاج الصحة – علاج العنف

نعتقد ان ظاهرة العنف هي نفسها في جميع المجتمعات و تظهر كمرض معد مع إدراكنا بأن كل مجتمع فريد من نوعه في نوع النزاع و المخاطر/ عوامل الحماية المرتبطة بالعنف, لذلك من المنطقي أن يفهم المجتمع المحلي السياق بشكل أفضل و أن يكونوا قادرين على إنشاء أنشطة محددة للعنف و تخفيضه.